Saturday 25th of May 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    31-Mar-2019

توقيع رواية «عين العسل» في «الرواد الكبار»

 

عمان -الدستور -  نضال برقان - وقع الكاتب د. محمد الحاج خليل روايته «عين العسل»، الصادرة عن دار مجدلاوي للنشر والتوزيع، عمان، نهاية الأسبوع الماضي، في منتدى الرواد الكبار، وادار الحفل المستشارة الثقافية للمنتدى القاصة سحر ملص وحضره جمهور من المهتمين بالشأن الثقافي.
وزير الثقافة الاسبق د. صلاح جرار قدم ورقة مع الكثير من الحميمة في هذه المناسبة، مبينا ان الرواية لها هوية خاصة، تتجلى في عنوانها ومفتحها واحداثها وشخوصها وتقنياتها الفنية واللغوية، وفي رسالتها التي تسعى الى ايصالها للمتلقى، فالعنوان يشير الى مكان محدد هو «عين ماء»، كان يشرب منها اهل قرية «الكابري» التابعة لمدينة عكا وهي مسقط رأس المؤلف، كما جعلها مسقط راس بطل الرواية.
واعتبر جرار ان الرواية هي رواية مكان وزمان وانسان، ورواية مناضلة تتحدث عن نضال اهل فلسطين والقوى العربية «اللبنانية خاصة»، الداعمة لهم في مقاومة الاحتلال الصهيوني، وهي في مضامينها وتقنياتها الفنية تدعو الى المقاومة وترشد الى الوسائل والأساليب النضالية المجدية التي تؤدي الى التحرير، وهي تبعث الأمل في النفوس بحتمية تحرير الأرض وزوال الاحتلال.
وخلص جرار الى ان الرواية تحمل رسالة وهي ان تحرير فلسطين ودحر الاحتلال وزواله امر حتمي، لكن ذلك يتطلب نضالا جادا مدروسا ومخططا له، وان العمليات الفدائية  تؤدي الى الهجرة العكسية للصهاينة، وان النضال يتطلب التضحية والصبر وتحمل المعاناة والثبات على المواقف، وان الخائن «ساقط رخيص عند اهله ومواطنية، وساقط ورخيص عند العدو الذي يستغل خيانته ورضوخه» كما تقول الرواية.
مؤلف الرواية د. محمد الحاج خليل الذي اهدى الرواية الى «الشباب الفلسطيني الذي يؤمن بحتمية تحرير فلسطين والكفاح من اجل تحقيق هذا الهدف»، اشار الى ان اليوم يصادف ذكرى معركة «الكابرى، وعين العسل»، التي جرت في السابع والعشرين من اذار 1948، وهي من اكبر المعارك التي شهدتها فلسطين في ذلك العام، وسقط فيها نحو اربعة وسبعين من جنود عصابات الغاصبين وقطعانهم، واستطاعت فئة قليلة من شباب الكابري والقرى المجاورة ان تحطم عنفوان العصابات الصهيونية وان تمرغ انوفهم بالتراب.
من جانبه اشار الناشر يحيى مجدلاوي الى ان المؤلف قد صدر له العديد من المؤلفات الابداعية والتربوية، مبينا أن خليل وضع في رواية «عين العسل»، عصارة خبرته وتجربته الانسانية والأدبية من اجل ترسيخ مفاهيم عظيمة؛ فهو عن الوفاء والصدق، كما انه يروي لنا مواقف العزة والكرامة والشهامة التي يتميز بها الانساني العربي الاصيل، فروايته تجسد لما يريد ان يوجه القارئ العربي اليه وتحقيقه امال هذه الامة وتحقيق اهدافها المنشودة.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات