Friday 22nd of November 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    20-Oct-2019

نصف الأردنيين راضون عن مستوى الطُرق

 الغد-تيسير النعيمات

أفاد استطلاع للرأي أجراه مركز الدراسات الاستراتيجية – الجامعة الأردنية أن نصف الأردنيين راضون عن مستوى الطرق في مكان سكنهم، فيما ما تزال البطالة بخاصة والوضع الاقتصادي بصفة عامة، يشكلان أهم القضايا الملحة التي يواجهها الأردن اليوم.
وأعلن المركز أمس، نتائج الاستطلاع الذي أجرته دائرة استطلاعات الرأي والمسوح الميدانية، خلال الفترة الواقعة بين 14 و16 من الشهر الحالي، على عينة ممثلة للمجتمع الأردني ومن كل المحافظات، ضمن سلسلة استطلاعات “نبض الشارع الأردني 3”.
وحسب الاستطلاع ما تزال مشكلة البطالة أكثر القضايا المحلية أهمية، حيث شكّلت 26 % من مجموع القضايا التي صنفها المواطنون بأنها الأكثر إلحاحًا وذات أهمية تواجه الأردن اليوم.
ويأتي بعد البطالة في المرتبة الثانية ضمن اهتمامات المواطنين في القضايا المحلية؛ الوضع الاقتصادي بصفة عامة بنسبة 20 %، يليه الفقر 15 %، ثم ارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة 12 %، فالفساد والواسطة والمحسوبية 9 %.
وعلى الصعيد الإقليمي؛ تصّدرت الأزمات والحروب التي تواجه المنطقة مشهد القضايا الإقليمية الأكثر أهمية وإلحاحًا بنسبة 27 %، تلتها الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يمر بها الإقليم 16 %، ومن ثم قضية القدس والقضية الفلسطينية وصفقة القرن (15%)، فمشكلة الأمن والأمان في المنطقة (9 %).
على الصعيد الدولي، جاءت مشكلتا الحروب والنزاعات وعدم الاستقرار، وقضية القدس والقضية الفلسطينية وصفقة القرن بالمرتبة نفسها بنسبة 19 %، ومن ثم تأتي مشكلة الأوضاع الاقتصادية الصعبة 15 %، وقال 30 % إنهم لا يعرفون أهم القضايا التي تواجه المجتمع الدولي.
من جهة ثانية، أفاد 53 % أنهم راضون عن خدمات النقل العام (المواصلات العامة) في منطقة سكنهم، وكان أعلى مستوى رضا في إقليم الشمال 57 %، وأدناه في إقليم الجنوب 44 %، في حين أفاد 46 % من المواطنين بأنهم راضون عن مستوى الطرق، وكان أعلاه في إقليم الوسط 47 % وأدناه بالجنوب 40 %.
وفيما يتعلق بمقدار الرضا عن مستوى التعليم الحكومي في المدارس، أفاد 57 % بأنهم راضون عن مستوى التعليم الحكومي في المدارس، وكان أعلى مستوى رضا بإقليم الشمال (61 %) وأدنى مستوى في إقليم الجنوب (52 %).
ووصل مقدار الرضا عن مستوى التعليم الخاص في المدارس الى 66 %.
وأظهرت النتائج أن 70 % راضون عن مستوى خدمات المياه، فيما أبدى ثلثا المستجيبين تقريباً (66 %) رضاهم عن مستوى خدمات الصرف الصحي.
وتصدرت خدمة اضاءة الشوارع قائمة الخدمات الأكثر رضا عنها التي تقدمها أمانة عمان الكبرى (73 %)، فيما ابدى 68 % رضاهم عن خدمة جمع النفايات، وأبدى 69 % رضاهم عن مستوى نظافة الشوارع الرئيسة، لكن نسبة الرضا عن نظافة الشوارع الفرعية كانت 58 %.
وبلغ مستوى الرضا عن خدمات النقل العام (المواصلات) 62 %، فيما أبدى 65 % رضاهم عن خدمات الصرف الصحي، و56 % رضاهم عن خدمات تراخيص الأبنية والرسوم، اما فيما يتعلق بالحدائق العامة وأماكن الترفيه، فقد ابدى 54 % فقط رضاهم عنها.
وفيما يتعلق بالباص السريع وأزمة المواصلات، أبدت الغالبية العظمة معرفتهم به (91 %) ، لكن 51 % يعتقدون بأنه سيساهم في حل جزء من ازمة المواصلات.
وأفاد 48% بأن هنالك دورا تنمويا وثقافيا للأمانة مقابل 29 % أفادوا بأنه لا يوجد دور تنموي وثقافي لها، فيما أفاد 23 % بأنهم لا يعرفون.
ويعتقد 18 % أن الدور الرئيس الذي يجب ان تقوم به امانة عمان حاليا هو رفع مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين، يليها تحسين الشوارع وتنظيمها وحل أزمة المواصلات وتحسين الخدمات المقدمة في هذا
المجال (17 % لكل منها).
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات