Saturday 25th of February 2017 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    17-Feb-2017

الفقيه يدعو لمراجعة استراتيجيات تعنى بالأسرة والمرأة والطفل
 
عمان -الغد - قال مدير الأمن العام اللواء الركن أحمد الفقيه إن الحفاظ على المنظومة الأسرية واستقرارها وحماية مكوناتها يعد من الواجبات الرئيسية والمهمة التي تقوم بها المديرية من خلال إداراتها المعنية.
وأضاف أن مديرية الأمن العام بادرت منذ أعوام باستحداث إدارة حماية الأسرة وشرطة الأحداث ومراكز الإصلاح والتأهيل، للتعامل مع قضايا الأسرة والمرأة والطفل وفق منظومة أسرية اجتماعية قانونية تعتمد السرية في حل الخلافات الأسرية ويكون الأولية فيها لتغليب مصلحة الأسرة والطفل والمرأة وحمايتهم.
وأوضح الفقيه، خلال استقباله أمس لجنة المرأة وشؤون الأسرة النيابية، أن مديرية الأمن العام وضعت الخطط والاستراتيجيات لتلك الإدارات التي تعنى بحماية الأسرة والطفل منذ تأسيسها بالتشارك والتنسيق مع المؤسسات الرسمية والأهلية ذات العلاقة ايمانا منها بضرورة تكاتف الجميع كل ضمن اختصاصاته لحل تلك المشكلات والخلافات.
ودعا إلى مراجعة تلك الاستراتيجيات واحداث التغيير عليها بما يتوافق والمصلحة الفضلى للأسرة والمرأة والطفل.
وأكد الفقيه في الوقت نفسه الحرص على رفد الإدارات المعنية بالكوادر المؤهلة والمدربة والقادرة على التعامل مع القضايا الأسرية بكل مهنية وتقديم الخدمات الاجتماعية الأسرية الساعية للمحافظة على تماسك الأسرة باعتبارها اللبنة والنواة الأساسية للمجتمع.
وأشاد بالدور الذي يقوم به مركز إصلاح وتأهيل الجويدة / نساء من خدمات اصلاحية واجتماعية وإنسانية للنزيلات لتمكينهن من التواصل مع المجتمع الخارجي ومساعدتهن للخروج إلى المجتمع عناصر فاعلة ومؤثرة بعيدا عن الجرم المرتكب.
إلى جانب المباشرة بتفعيل برنامج الرعاية اللاحقة للنزيلات بعد خروجهن من المركز وبالتعاون مع الجهات المعنية الاخرى لمتابعة النزيلة ومساعدتها حتى بعد خروجها من مركز الإصلاح والتأهيل.
بدورها، أكدت رئيس اللجنة النيابية ريم أبو دلبوح سعي اللجنة للتعرف على المعوقات والتحديات التي تواجه مختلف المؤسسات الأسرية للعمل بتكاملية وتشاركية لإيجاد الحلول التشريعية والقانونية والاجتماعية المناسبة لها، دون اغفال التعاون مع مؤسسات الدولة الرسمية والمدنية من أجل تحقيق الغاية الاسمى في حماية الطفل والمرأة وتعزيز دورها في المجتمع.
وناقش اعضاء اللجنة بعض النقاط الهامة المتعلقة بعمل مختلف الإدارات المعنية بشؤون الأسرة والمرأة وسبل الارتقاء بالخدمات المقدمة من خلالها.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات