Monday 27th of May 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    15-Mar-2019

غضب في العالم الإسلامي من هجوم نيوزيلندا

 جاكرتا - رويترز:أدان زعماء سياسيون ودينيون في العالم الإسلامي واقعتي إطلاق النار بمسجدين في نيوزيلندا اليوم الجمعة وألقى البعض بالمسؤولية على تنامي "الإسلاموفوبيا".

 
وبينما سارعت حكومات في آسيا والشرق الأوسط لمعرفة عدد مواطنيها الذين سقطوا ضحية إراقة الدماء في مدينة كرايستشيرش ساد الغضب أيضا من استهداف المهاجمين للمصلين أثناء صلاة الجمعة.
 
وقال رئيس وزراء باكستان عمران خان على مواقع التواصل الاجتماعي "ألقي بمسؤولية هذه الهجمات الإرهابية المتزايدة على ظاهرة الإسلاموفوبيا الحالية بعد أحداث 11 سبتمبر، إذ يتحمل 1.3 مليار مسلم بشكل جماعي اللوم عن أي عمل إرهابي".
 
وذكر وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أن الهجوم شيطنة متعمدة للنضال السياسي للمسلمين.
 
وكتب على تويتر "ليس فقط مرتكبو هذه الجرائم البشعة، بل أيضا الساسة ووسائل الإعلام الذين يغذون ظاهرة الإسلاموفوبيا المتنامية بالفعل والكراهية في الغرب يتحملون نفس القدر من المسؤولية عن هذا الهجوم الشنيع".
 
وندد الأزهر الشريف في القاهرة بالهجوم ووصفه بأنه "هجوم إرهابي مروع".
 
وحذر الأزهر في بيان من أن ما حدث "يشكل مؤشرا خطيرا على النتائج الوخيمة التي قد تترتب على تصاعد خطاب الكراهية ومعاداة الأجانب وانتشار ظاهرة الإسلاموفوبيا في العديد من بلدان أوروبا".
 
وأضاف البيان "الهجوم الإجرامي... يجب أن يكون جرس إنذار على ضرورة عدم التساهل مع التيارات والجماعات العنصرية التي ترتكب مثل هذه الأعمال البغيضة".
 
ودعا البيان إلى "بذل مزيد من الجهود لدعم قيم التعايش والتسامح والاندماج الإيجابي بين أبناء المجتمع الواحد بغض النظر عن أديانهم وثقافاتهم".
 
وردد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش صدى هذه المشاعر قائلا على تويتر "يجب أن تستمر جهودنا الجماعية ضد العنف والكراهية بعزيمة متجددة".
 
وفي الرياض عبر مصدر مسؤول بوزارة الخارجية عن إدانة السعودية للهجوم وجدد "التأكيد على إدانة المملكة العربية السعودية للإرهاب بكل أشكاله وصوره وأيا كان مصدره، وعلى أن الإرهاب لا دين له ولا وطن".
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات