Monday 18th of December 2017 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    13-Aug-2017

الرجل المناسب - زياد الرباعي
 
الراي - نكرر دائما، حكاية الجاسوس الذي كانت مهمته فقط الخربطة الادارية، وعدم وضع الرجل المناسب في المكان المناسب، وهذا الأمر هو مبرر لتراجع الدول، ودخولها في الكثير من الحلقات المفرغة، والازمات.
 
في الازمات، يكتشف معادن المسؤولين، وقدراتهم على المواجهة، وهذا ما نفقتده في الكثير من الحالات، ونعاني منه، ونبقى ننتظر حتى يأتي المسؤول الاول، ليضع النقاط على الحروف، وهذا بفعل عدم ملء الكثير من المسؤولين، للكراسي التي يجلسون عليها.
 
كثيرة هي المطبات التي يقع فيها اولئك، فالمسؤول يخشى التصرف، واتخاذ القرار، وحتى الحديث، سواء في أمر مهم، كحادثة اغتيال خالد مشعل، التي بقية «طوشة « حتى تدخل الملك الحسين طيب الله ثراه، ورهن حياة خالد مشعل بمعاهدة السلام، وحادثة السفارة الاسرائيلية، (...) وقس على ذلك حتى المواضيع البسيطة.
 
نذكر ان التطور الذي حدث في الاحوال المدنية، عبر مسيراتها، وراؤه مسؤول قادر على اتخاذ القرار، ونذكر ايضا ان تصديق كشوفات الثانوية العامة في المحافظات، كان وراءها وزير اتخذ القرار في جلسة، وكذلك القرار الاخير بالغاء تصديق الشهادات ورسومها، عند نقل الطلبة، كان وراءها وزير، شاهد معاناة الناس في الشمس الحارقة لتصديق شهادة، عبر توفر كل المعلومات الكترونيا بين المدارس.
 
امام الكثير من المواضيع البسيطة، قبل الحساسة، نحن بحاجة الى مسؤول يتخذ القرار دون النظر الى الخلف، وامامنا العام القادم مسرات الكترونية، ومعاملات يجب ان تسير الكترونيا قسرا، وما على المسؤول، الا الالتزام، وعدم وضع العصا في دواليب تحسين الخدمة، والتصرف في الوقت المناسب، لاتخاذ القرار قبل ان يفوته قطار التطور، ويصبح غير مناسب في مكانه، وحينها يجب ان يتنحى قسرا، فالخدمات الالكترونية تتطلب اصحاب قرار ورجلا مناسبا يملاْ الكرسي ولا يتمسك بالاوراق والتواقيع والاختام.
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات