Wednesday 22nd of November 2017 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    14-Nov-2017

الحب - عبدالهادي راجي المجالي

الراي -  أول أمس كنت أمشي في شارع البحتري, مرت سيارة بها مجموعة من الشباب, وكان صوت (المسجل) مرتفع جدا, والمغني يصدح:- (يمه الحب يمه).. يبدو أنها أغنية جديدة وقد انتشرت..

قبلها بأيام أيضا, كان هناك.. صوت قادم من مقهى في وسط البلد وكان واضحا جدا والمطرب يصدح:- (يمه الحب يمه).. وأنا اليوم لحظة كتابتي هذا المقال, جاءت سيارة لتفريغ الحاويات, وكان الصوت يخرج منها:- (يمه الحب يمه)..
لقد أجريت بحثا شاملا على (يوتيوب) وسمعت الأغنية كاملة.. وأنا أيضا أشكو الحب وأقول بملء فمي:- (يمه الحب يمه).. أبلغ شكل من أشكال الإتصال البشري, قبل ميلاد اللغة هو اتصال القلب بالقلب, وأبلغ أشكال الحب هي التصوف, وأجمل حالة يعيشها
الفرد هي:- حين يشعر بالحب.. (يمه الحب يمه).
الأردن بحاجة لقفزة نوعية في هذا المجال, فنحن نستطيع مثلا وعلى غرار الشقيقة الإمارات التي أنشئت وزارة للسعادة, أن ننشئ وزارة للحب.. وأنا أرشح نفسي وزيرا لها, ومن الممكن أن نصدر لها تشريعا خاصا.. وتقوم هذه الوزارة مثلا بإلزام مجلس النواب بوضع الورد صباحا أمام كل نائب, وبتوزيع (السي دي) الخاص بأغنية (يمه الحب يمه) مجانا على جميع أفراد الكادر الوزاري.
وزارة للحب.. من الممكن طلاء جميع السيارات الحكومية باللون الأحمر, وحتى نشيع أجواء الفرح والغرام, من الممكن مثلا أن يتم توزيع (بلالين).. على شكل قلب حب, عند مداخل الوزارات كي يشعر المراجع بالراحة, ومن الممكن ومن ضمن صلاحيات هذه الوزارة.. أن تلزم وزير الداخلية مثلا بارتداء ربطات العنق الحمراء أو الفوشي.. حتى الرئيس من الممكن أن نلزمه بوضع وردة, في جيب الجاكيت الأعلى حين يأتي لمجلس الوزراء أو لحضور جلسات مجلس النواب..
موسى المعايطة, من الممكن أن يؤسس شعبة في وزارة التنمية السياسية ويطلق عليه اسم التنمية الغرامية, وتمولها (اليو أس أيد) وتكون أهم منجزاتها انتحار (28 (عاشق بسبب فقدان الحبيبة.
وزارة المياه.. من الممكن أن تفتتح سدا باسم (سد الحب).. ويقفز الوزير من فوقه, في (غطسة) جميلة تعبيرا عن الحب لحظة افتتاحه.. ويصفق له الحضور جميعا..
وزارة الداخلية مثلا:- (الداخلية صعب بلاش منها).. لنقل وزارة الأشغال, من الممكن أن تؤسس جسرا جديدا على غرار جسر عبدون..
وتطلق عليه اسم جسر الحب, وتصنع بمحاذاة المعبر الإسفلتي معبرا للمشاة, يسمى (ممشى العشاق ) وبدون حواجز على الجانبين حتى يتسنى لمن يريد الإنتحار عشقا أن ينتحر.
نحن بحاجة للحب في العمل البيروقراطي.. وفي الأداء الحكومي أيضا.. بحاجة لوزارة تعنى في هذا الجانب, وتقيم مؤتمرا سنويا باسم مؤتمر الحب يتخلله جلسة عناق وتقبيل تمتد من الساعة الثانية عشر وحتى الخامسة فجرا..
وتصدر جبهة العمل الإسلامي بيانا تؤكد فيه:- (أن الحب حرام ) ونرد عليهم بأغنية (الحب محلل من االله).. الرصيد الوحيد المتبقي لنا, في حياة كل ما فيها ينتج القلق.. هو الحب... الحب فقط.. (يمه الحب يمه).
 
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات