Friday 22nd of March 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    15-Mar-2019

"الاستبدال العظيم".. ماذا كتب سفاح نيوزلندا في بيانه وعلى أسلحته؟

 الرأي - رصد

نشر مرتكب مجزرة مسجدي نور ولينوود في نيوزلندا، اليوم الأربعاء، بياناً مكون من 74 صفحة قبل ساعات من مجزرته، التي ذهب ضحيتها 49 مصليا وجرح العشرات بينهم أطفال.
 
وشرح مرتكب المجزرة - برينتون تارانت (28 عاما) - في بيانه "الاستبدال العظيم" خطته بالتفصيل لقتل المصلين في المسجدين، واصفاً نفسه أنه "رجل أبيض عادي ولد في أستراليا من طبقة عاملة، وينتمي لعائلة ذات دخل منخفض".
 
وكشف كيف استوحى فكره من سفاح النرويج أندرس بهرنغ بريفيك الذي قتل 77 شخصا في هجوم 2011.
 
فيما ترك منفذ الهجوم على مسجدي مدينة كرايست تشيرش في نيوزيلندا، عبارات على سلاحه هاجم فيها الدولة العثمانية، والعنصر التركي.
 
ونشر الصحفي خير الدين الجابري على صفحته في "تويتر"، صورة قال إنها للسلاح الذي استخدم في الهجوم على المسجدين، أرفقها بترجمة للعبارات التي خطت عليه: التركي الفج، 1683 فيينا (حيث معركة فيينا التي خسرتها الدولة العثمانية ومثلت نهاية توسعها في أوروبا)، وقف تقدم الأمويين الأندلسيين في أوروبا، واللاجئين، أهلا بكم في الجحيم، الجولات السياحية 732 #Christchurch#نيوزلندا.
 
يذكر أن بريفيك هو إرهابي متطرف نرويجي من مواليد 13 فبراير 1979، ارتكب مذبحة النرويج عام 2011، وينتمي لليمين المتطرف ويعرف عنه عداؤه للإسلام.
 
وفي 22 يوليو 2011، فتح النار على مراهقين في معسكر في جزيرة أوتايا بالنرويج، ما أسفر عن مقتل 69 شخصا، كما ألقى قنبلة على مقر الحكومة في أوسلو ما أودى بحياة 8 أشخاص، مبرراً أن ذلك بهدف حمالة النرويح من "الاجتياح الإسلامي".
 
في ذات السياق، حذف موقع "فيسبوك" الفيديوهات التي أظهرت مجزرة مسجد النور في نيوزيلاندا، وقالت متحدثة باسم موقع التواصل "فيسبوك" في نيوزيلندا، ميا غارليك، إن الفيديوهات التي أظهرت إطلاق النار في مدينة "كرايست تشرش" قد تم حذفها، بحسب ما نقلت "سي إن إن".
 
وأضافت، "أخطرتنا شرطة نيوزيلندا بشأن الفيديو الذي نشر بخاصية البث المباشر، وقد حذفناه، كما حذفنا حسابات القاتل على فيسبوك وإنستغرام"، وحثت الشرطة رواد مواقع التواصل بعدم مشاركة الفيديو الدموي، والذي تم تداوله بشكل كبير فور وقوع المجزرة.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات