Tuesday 9th of March 2021 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    25-Jan-2021

وزير الخارجية: نتطلع للعمل مع إدارة بايدن لإحراز تقدم حقيقي في جهود حل الدولتين
 المملكة - قال نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، الأحد، إن الأردن يتطلع للعمل مع الإدارة الأميركية الجديدة بقيادة الرئيس جو بايدن، من أجل إحراز تقدم حقيقي في جهود تحقيق التسوية السلمية المرتكزة على حل الدولتين.
 
وتحدث، الصفدي في مقابلة صحفية مع قناة سكاي نيوز عربية، عن "تعثر كبير للمفاوضات في الفترة الماضية، ما يجعل العودة إلى مفاوضات جادة وفاعلة وحقيقية أمرا ضروريا".
 
"ننسق مع الأشقاء الفلسطينيين وجميع الدول العربية والمجتمع الدولي من أجل إيجاد أفق سياسي حقيقي للعودة إلى المفاوضات"، وفق الصفدي.
 
وأشار إلى أن "القضية الفلسطينية هي القضية المركزية الأولى، وأن السلام الدائم والشامل الذي نريده جمعيا والذي يشكل خيارا استراتيجيا عربيا لن يتحقق إلا إذا تم التوصل إلى حل عادل للقضية الفلسطينية".
 
الصفدي أكد، أن "الإجراءات الإسرائيلية الأحادية على الأرض تقوض حل الدولتين، وتنسف الأسس التي قامت عليها العملية السلمية"، مشددا على ضرورة وجود تحرك عربي ودولي من أجل وقف هذه الإجراءات. 
 
"مبادرة السلام العربي هي الطرح الأكثر شمولا لتحقيق السلام الدائم بين إسرائيل وكل الدول العربية، شرط أن تنسحب إسرائيل من الأراضي العربية التي احتلتها عام 1967"، وفق الصفدي. 
 
وقال الصفدي إن الإدارة الأميركية الجديدة، تدرك أهمية حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، مشيرا إلى أن الأردن "سينخرط بشكل مكثف" مع إدارة بايدن، من أجل إيجاد أفق سياسي للعودة إلى المفاوضات بالتنسيق مع الفلسطينيين والدول العربية.
 
"علاقاتنا مع الإدارة الأميركية الجديدة قوية ... نحن دائما نوظف كل علاقاتنا الدولية من أجل خدمة القضايا العربية والإسهام في تحقيق الأمن والاستقرار الذي يخدم مصالحنا المشتركة"، بحسب الصفدي.   
 
ولفت النظر إلى أن "الولايات المتحدة لها دور رئيسي في حل كل القضايا التي شكلت تهديدا لأمننا العربي المشترك". 
 
وتحدث عن دعم الأردن للمصالحة الفلسطينية، قائلا إن "تحقيق المصالحة مصلحة وطنية فلسطينية وضرورة من أجل توحيد الصف الفلسطيني وبالتالي مخاطبة العالم بلغة فلسطينية موحدة".  
 
المصالحة الخليجية
 
الصفدي قال إن "المصالحة الخليجية أمر ندعمه وفيه مصلحة عربية مشتركة. كلما استطعنا حل الخلافات العربية استطعنا أن نعزز عملنا العربي المشترك".
 
ووصف الصفدي العلاقات الأردنية مع الدول العربية "جيدة ومتميزة"، قائلا: "ندرك أن التحديات الكبيرة التي تواجهها منطقتنا تتطلب تنسيقا أعمق".
 
وذكر أن الأردن يعمل مع الدول العربية من أجل إيجاد رؤية شاملة من أجل التوصل إلى حل سياسي ينهي الأزمة السورية. وقال إن إيجاد الحل السياسي "يعيد لسوريا الأمن والاستقرار ودورها الأساس في المنطقة ويخلصها من الإرهاب وينهي التدخلات الخارجية فيها ويتيح الظروف التي تسمح بالعودة الطوعية للاجئين السوريين إلى بلدهم".