Thursday 1st of October 2020 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    17-Sep-2020

الأوقاف الإسلامية: الأقصى سيبقى مفتوحاً ولن يغلق في الأعياد

 القدس المحتلة - كامل إبراهيم  - وكالات

شددت الأوقاف الإسلامية في القدس أمس بعد الاجتماع المطول على ان المسجد الأقصى المبارك مفتوح ولن يغلق، مؤكدة رفضها للاقتحامات الإسرائيلية الاستفزازية التي يقوم بها المستوطنون بحماية ورعاية الشرطة وجماعات الهيكل المزعوم.
 
وقالت الأوقاف انها ترفض المس بقدسية المسجد والاقتحامات التي تتم ومحاولات تغيير الوضع القائم من قبل المستوطنين وجماعات الهيكل المزعوم وتنظر بعين الخطورة لحملات التحريض والحشد الذي تقوم به تلك الجماعات المتزمتة مؤكدة ان المسجد للمسلمين وحدهم ولن يكون لغيرهم ولن يسمح لغير المسلمين بالصلاة او التعبد فيه بكامل مساحته ١٤٤ دونماً مسجداً بقرار من رب العالمين.
 
وأضافت الأوقاف انه كعادة الاحتلال والمستوطنين تزداد حدة تصريحاتهم واعداد المقتحمين للمسجد الأقصى بحماية الشرطة والقوات الخاصة خلال المناسبات السياسية والدينية الإسرائيلية في محاولة للادعاء بعلاقتهم او ارتباطهم المزعوم بالمسجد الأقصى.
 
مصدر مسؤول بدائرة ومجلس الأوقاف نفي ما تم تداوله من إغلاق للمسجد الأقصى المبارك في الأسابيع الثلاثة القادمة وقال ان القرار كان دائماً تبقى أبواب المسجد الاقصى المبارك مفتوحة وعلى من يستطيع الوصول إليه يستطيع الوصول ضمن الشروط الصحية.
 
وحسب المصدر الكبير ان إغلاق المسجد الأقصى في الأعياد اليهودية كان مطلباً لجماعات الهيكل على مدى الأيام الماضية، لأن اتفاق تحديد الحركة ب ٥٠٠ متر من مكان السكن يعني أن لا يتمكنوا من الوصول للمسجد الأقصى لأنهم يسكنون بعيداً عنه، بخلاف المصلين الذين يعيشون في محط المسجد ويداومون على الصلاة فيه، وكي لا يظهر أن المسلمين «استفردوا بالأقصى» في ذروة أعياد اليهود وموسم «حجهم» الأهم على مدار العام طالبت جماعات الهيكل المزعوم والمستوطنين بإغلاق المسجد الأقصى.
 
ويذكر ان الأعياد اليهودية ستبدأ بعد ظهر الجمعة القادمة ويوم السبت هو يوم رأس السنة العبرية والأحد الاستعدادات للاقتحام الأكبر حسب جماعات الهيكل المزعوم بقيادة الحاخام المتطرف يهودا غليك.
 
واكد مجلس الأوقاف انه المستأمن على المسجد الأقصى المبارك، وانه فتح واغلاق المسجد قرار إسلامي لا علاقة للاحتلال به وقال انه يرفض أي تدخل إسرائيلي في شؤن واحوال المسجد الأقصى الذي هو مسجد خاص بالمسلمين وحدهم ولا يخضع للمناورات السياسية والدينية.
 
هذا وعقد مجلس الأوقاف الإسلامية في القدس أمس اجتماعاً شارك في ١٢ عضوا من ١٨ وبحث الاوضاع المتعلقة باقتحامات المستوطنين والاعياد اليهودية خلال الأسبوعين المقبلين ووباء الكورونا وصلاتي الجمعة والجماعة في المسجد الأقصى في ظل نية السلطات الإسرائيلية فرض الاغلاق التام اعتباراً من الجمعة المقبلة.
 
على صعيد اخر شنّت اسرائيل فجر امس غارات على غزة بعد قصف صاروخي استهدف جنوب الدولة العبرية انطلاقاً من القطاع المحاصر.
 
وبعد ساعات على إطلاق صاروخين من القطاع باتجاه جنوب إسرائيل مساء الثلاثاء، أطلقت من غزّة فجر امس صواريخ جديدة باتّجاه إسرائيل ردّت عليها الأخيرة بضرب مواقع عدّة في القطاع بحسب مصادر فلسطينية واسرائيلية.
 
ودوت صفّارات الإنذار في المدن والبلدات الإسرائيلية المتاخمة للقطاع، بحسب الجيش الإحتلال.
 
وقال الجيش الإحتلال في بيان صباح امس إنّ 15 قذيفة صاروخية أطلقت من القطاع نحو إسرائيل، اعترضت تسعة منها» منظومة القبّة الحديد الإسرائيلية المضادّة للصواريخ.
 
وأضاف أنّه ردّاً على هذا القصف «أغارت طائرات ومروحيات حربية على عدّة أهداف» تابعة لحماس في القطاع، مشيراً إلى أنّه تمّ خلال هذه الغارات «استهداف 10 أهداف من بينها مصنع لإنتاج أسلحة ومتفجرات بالإضافة الى مجمّع عسكري يستخدم للتدريب ولإجراء تجارب صاروخية».
 
وقبل ظهر امس، وصل منسق الامم المتحدة الخاص بعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف إلى القطاع في زيارة مجدولة مسبقا «لبحث ملفات مهمة» وفق ما أعلن المكتب الإعلامي لمعبر بيت حانون (إيريز).
 
وجدّدت إسرائيل تحميل حماس «مسؤولية كلّ ما يجري في قطاع غزة وينطلق منه».
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات