Friday 22nd of November 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    13-Oct-2019

انطلاق المؤتمر السنوي لمشروع التوأمة الإلكترونية في «الحسين التقنية»

 

 
عمان - انطلقت في جامعة الحسين التقنية/ مؤسسة ولي العهد امس اعمال المؤتمر السنوي لمشروع التوأمة الإلكترونية ( إيراسموس + ) لعام 2019 من خلال الشراكة بين مبادرة مدرستي ووزارة التربية والتعليم وبدعم من الاتحاد الأوروبي، في 200 مدرسة حكومية وخاصة في معظم محافظات المملكة.
وتضمن المؤتمر عددا من الورشات التفاعلية التي تعزز مهارات القرن الواحد والعشرين غطت مواضيع متنوعة تعزز مهارات المعلمين وبناء قدراتهم مثل التربية الإعلامية بالتعاون مع معهد الإعلام الأردني، والتفكير الابداعي، مهارات التقديم الإلكترونية والشفهية، لماذا نعلم ولماذا نتعلم؟، تصميم الالعاب في التعليم وغيرها.
وقال المعلمون المشاركون: إن المؤتمر ساهم في اكسابهم المعارف والمهارات الجديدة وتعزيز حب العمل التعاوني والمشاركة في الأنشطة والاعتماد على النفس.
وتميز المشروع بالتنوع الثقافي وتكامل التكنولوجيا والمعرفة بطريقة مبتكرة.
وقالت مديرة مبادرة مدرستي تالا صويص: إن التكنولوجيا الحديثة اصبحت حجر الزاوية في تطوير نظامنا التعليمي وتعزيز مهارات القرن الحادي والعشرين»، بينما قال عميد شؤون الطلبة في جامعة الحسين التقنية الدكتور بسام البطوش:
 إن فتح مثل هذه الآفاق والفرص للتعلم لدى المعلمين ينعكس على اكتساب الطلبة لمهارات ترفد سوق العمل بجيل واع لديه المهارات اللازمة، وان التبادل الافتراضي بين المدارس والصفوف والتلاميذ سيعزز التبادل بين الثقافات مع تأثير إيجابي على العديد من الطلاب في كل من أوروبا والأردن  إذ أنه سيسهم في توفير دعم فريد للتعليم والحوار «.
وفي السياق، قال مدير الاشراف والتدريب التربوي في وزارة التربية والتعليم الدكتور سامي المحاسيس:
 إن المشروع يعزز بناء قدرات المعلمين وابراز ابداعاتهم، وآن الأوان لتعزيز مكانة الأردن عالميا.
ومشروع التوأمة الذي يعد برنامجا تفاعليا عبر منظومة ومنصة تعلم آمنة خاصة بالمعلمين، يستهدف الطلبة من جميع الفئات العمرية على مقاعد الدراسة، ويسعى لزيادة الوعي والتفاهم بين الدول الأوروبية والعديد من دول الجوار الأوروبي بما في ذلك الأردن من خلال دمج التكنولوجيا المبتكرة في العملية التعليمية، وسيجتمع عبر هذه المنصة الشباب في أوروبا بأقرانهم في الأردن للتداول والحوار بحساب خاص للمعلم لمناقشة أوجه التشابه والاختلاف، والتعرف على ثقافات بعضهم البعض، وفهم أقرانهم في الجانب الآخر من العالم.
ويتكون المشروع من فعاليات إلكترونية تفاعلية مباشرة بين المعلمين والطلاب من كلا الطرفين، ويركز المشروع كذلك على بناء منهج تفاعلي قائم على المشاريع المرتبطة بالمنهاج الدراسي من خلال اختيار دروس وموضوعات يتم الاتفاق عليها من المعلمين، ما يسهم في بناء التفاهم الثقافي من خلال الحوار المفتوح والتعلم القائم على المشاريع. وعلى مدار أكثر من 13 عامًا، ربط المشروع أكثر من  570 الف معلم و190 الف مدرسة عبر أوروبا ودول الجوار الأوروبي من خلال دعم مشاريع التعاون المدرسي وتزويد المعلمين بفرص التطوير المهني والأدوات لتبادل الخبرات.(بترا)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات