Saturday 22nd of September 2018 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    13-Mar-2018

الكرك: فقراء ينتظرون الأيام الطبية المجانية للعلاج
 
هشال العضايلة
 
الكرك-الغد-  تكشف الأيام الطبية المجانية، التي تنظمها مختلف الجهات الأهلية من جمعيات وأندية ومؤسسات طبية خيرية، بمحافظة الكرك، حجم المعاناة التي يعيشها مواطنون غير مؤمنين صحيا، وخصوصا من الفقراء وعمال المياومة.
وينتظر مواطنون في مختلف قرى وبلدات المحافظة، تنظيم الأيام الطبية، رغم أنها تعقد ليوم واحد فقط، للحصول على علاج أو أدوية لما يعانونه من أمراض.
وتشهد الأيام الطبية المجانية مراجعة أعداد كبيرة من المواطنين تصل أحيانا إلى ألف مراجع يوميا، ممن لا يملكون تأمينا صحيا، وخصوصا السيدات والأطفال.
يأتي ذلك فيما يؤكد مدير صحة الكرك الدكتور زكريا النوايسة أن نسبة المؤمنين صحيا بالمحافظة تتراوح ما بين 88 % و90 %، ما يعني ان نسبة غير المشمولين بتأمين صحي قليلة، وتصل في أكثر حالاتها إلى 10 %.
وكشف يوم طبي مجاني نُفذ في بلدة فقوع عن إصابة العديد من الأطفال بأمراض العيون المختلفة، وخصوصا قصر النظر غير المعالج، فضلاً عن وجود حالات كثيرة بين كبار السن بارتفاع ضغط الدم في العين، واهتراء الشبكية الناتجة عن امراض السكري غير المعالج، ووجود مياه بيضاء على العين والحساسية الموسمية والقرنيات المخروطية.
وكان وزير الصحة محمود الشياب أكد، خلال مؤتمر صحفي عقده مؤخرا، أن التأمين الصحي لا يتضمن خطة بجدول زمني ثابت، ولكن وفق مراحل لزيادة شمولية التأمين حال توافر الإمكانات المادية اللازمة.
وقال إن التغطية التأمينية للأردنيين ارتفعت من 69 % الى 73 % حاليا، بعد شمول من هم فوق الستين بالتأمين الصحي.
وقال أمين سر جمعية درب الخير الخيرية الدكتور ماجد الصعوب ان يوما طبيا مجانيا نظمته الجمعية ببلدة الثنية مؤخرا "شهد مراجعة زهاء 500 مواطن ولاجئ سوري".
وأضاف أن اليوم الطبي يهدف إلى مساعدة المواطنين والكشف عن الأمراض، التي يعانون منها وخصوصا اولئك الذين لا يملكون تأمينا صحيا.
وتؤكد المواطنة أم عبدالله، من سكان ضاحية المرج بمدينة الكرك، أنها تعاني وأسرتها البالغة خمسة افراد بالإضافة الى زوجها من "غياب الرعاية الصحية، لعدم توفر التأمين الصحي"، مشيرة إلى "أنها تعيش حالة من الرعب لامكانية اصابتها بسرطان الثدي".
وبينت "أنها لا تملك كلفة الفحص الطبي المتقدم للسرطان، بسبب ظروفها المادية الصعبة"، مشيرة إلى أن "أطفالها يمرضون دون الحصول على رعاية صحية".
وقال علي الضمور، عامل بناء وسكان مدينة الكرك، إنه "ليس بمقدوره توفير الرعاية الصحية لأفراد أسرته"، مضيفا أنه ينتظر تنظيم أيام طبية مجانية، رغم تواضعها، لكي يحصل على العلاج والدواء له ولأفراد أسرته.
ويؤكد رئيس جمعية الكرك للرعاية الطبية الخيرية الدكتور عبدالمجيد الضمور ان الجمعية تقوم بتنفيذ حملات للتوعية الطبية لدى المواطنين، لافتا الى وجود العديد من المواطنين ممن هم بحاجة الى رعاية طبية، داعيا إلى ضرورة توفير الرعاية الصحية لهم حرصا على سلامتهم.
ويقول رئيس جميعة اوس بن تميم الداري الدكتور محمد المجالي "إن نسبة غير المشمولين بالرعاية الصحية بلواء القصر تبلغ 20 % من السكان، وهم في غالبيتهم من الفقراء ومحدودي الدخل".
وبين ان الجمعية تنفذ سنويا حوالي عشرة ايام طبية مجانية وذلك لحاجة المجتمع لمثل هذه الأيام، حيث يستفيد منها يوميا نحوم 500 شخص، لافتا إلى أن العديد من المستشفيات الخاصة "تجري عمليات جراحية للمواطنين مجانا، وخصوصا في مجال الرعاية الطبية للعيون، التي يعاني منها العديد من المواطنين بمحافظة الكرك".
وأوضح أن الأيام الطبية تكشف العديد من الأمراض لدى المواطنين، تشمل أمراض الضغط والسكري والتهاب الكبد الوبائي، فضلاً عن أمراض وراثية.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات