Saturday 16th of November 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    14-Oct-2019

الفايز: الأوراق النقاشية الملكية ستغير واقع حال الأردن للأفضل

 

عمان - الدستور - استقبل رئيس مجلس الاعيان فيصل الفايز المشاركين العرب في المؤتمر الدولي الثاني العلمي المحكم الموسوم بــ:»التنمية المستدامة والسلم المجتمعي في الوطن العربي».
ورحب الفايز بالضيوف وبالمشاركين في المؤتمر، مستعرضا المواقف الاردنية المنحازة للقضية الفلسطينة والقضايا العربية والمتوازنة مع القوى الاقليمية في العالم، كما تطرق إلى  علاقات الاردن مع روسيا وامريكيا والصين واليابان وغيرها من الدول الكبرى ، موضحا ان ذلك يعود لحنكة القائد الهاشمي الملك عبد الله الثاني بشكل خاص والهاشميين بشكل عام والذين  يمثلون صمام الامان في الاردن .
 وتحدث رئيس مجلس الأعيان عن الدولة المدنية والامل في تحقيقها في المستقبل ، ونوه باهمية الاوراق النقاشية الملكية التي ستغير من واقع الحال في الاردن  للافضل في المستقبل .
واكد على ضرورة تشكيل اتحاد تكتل العرب ولو اقتصاديا على غرار الاتحاد الاوروبي لمنع مزيد من التفتت وهدر الدماء العربية مبينا ان العرب هدروا تريليون دولار على ربيعهم العربي ونزاعاتهم وهي كانت كفيلة بإنعاش المنطقة اقتصاديا .
بدوره شكر رئيس المؤتمر ورئيس جمعية اصدقاء البرلمان الاردني الدكتور ابراهيم كلوب، رئيس مجلس الاعيان على حسن الاستقبال وعلى رعايته المؤتمر ومتابعة فعالياته اولا باول .
وجرى فتح حوار استمر اكثر من ساعتيين مع المشاركين الذين اجمعوا على  قوة الاردن بنظامها الهاشمي، متمنين تدخل الملك باستخدام علاقاته الدولية والشخصية لانقاذ بلدانهم من الضياع والخراب كونه شخصية مقبولة عند معظم اطراف النزاع وله تاثير على القرار الدولي ولديه الحجة والحنكة في تحقيق ذلك ، وهذا الطرح جاء من معظم رعايا الدول العربية الاكاديميين العرب المشاركين في المؤتمر  وخاصة اليمن وليبيا والعراق والسودان ولبنان وفلسطين والجزائر وقد تميز اللقاء بالصراحة .
وفي ختام اللقاء تم تكريم كافة المشاركين بميدالية مجلس الاعيان واخذ صور تذكارية مع الفايز  امام مجلس الاعيان .
يذكر ان المؤتمر تنظمه جمعية أصدقاء البرلمان الأردني – وبالشراكة مع جامعة عمان الاهلية والجامعة الامريكية للعلوم الانسانية - امريكيا ومركز بلاد الشام للتدريب المجتمعي ومركز البديل للدراسات والابحاث – الاردن والمركز العربي للابحاث - فلسطين.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات