Tuesday 14th of August 2018 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    17-May-2018

الغور الشمالي: الجسر الحديدي على قناة الملك عبدالله خطر بعد انهيار بعض أجزائه

 

عُلا عبداللطيف
 
الأغوار الشمالية -الغد-  ما يزال الجسر الحديدي القائم على قناة الملك عبدالله في منطقة العدسية بلواء الغور الشمالي في محافظة إربد "يشكل خطرا على مستخدميه، كونه ضيقا جدا، وتعرضت أجزاء منه للانهيار إثر الأحوال الجوية غير المستقرة التي تعرضت لها المملكة مؤخرا".
كما تُعاني المنطقة التي يقع فيها هذا الجسر، الذي يريط منطقة العدسية بالعديد من القرى، من "عدم توفر الإنارة، فضلًا عن الحوادث المرورية التي تقع هذا الجسر كونه يشهد حركة مرورية كثيفة بشكل يومي".
وأكد مساعد أمين عام سلطة وادي الأردن لمنطقة وادي الأردن المهندس غسان عبيدات "حاجة العديد من الجسور القائمة على قناة الملك عبدالله، الممتدة من العدسية شمالًا وحتى الشونة الجنوبية، إلى صيانة وإعادة تأهيل، كونها ضيقة وفيها تشققات كثيرة، ناهيك عما تشهده تلك الجسور يوميا من حركة سير كثيفة"، قائلًا إن السلطة بصدد عمل صيانة إلى هذه الجسور.
ويضطر مواطنون وطلبة ومزارعون في منطقة العدسية، كل يوم، من المرور فوق الجسر الحديدي القائم على قناة الملك عبدالله، الذي فيه "تشققات ويُعتبر آيل للسقوط، ما يشكل خطورة على حياتهم"، وفق أهال بالمنطقة أكدوا أنه "تسبب خلال الأعوام الماضية بحوادث مميتة".
وقالوا إن هذا الجسر "يحتاج إلى صيانة أو إعادة تأهيل، أو إنشاء جسر جديد"، مشيرين إلى أن سلطة وادي الأردن "تعلم مدى خطورة هذا الجسر ولكنها لم تقم باللازم حفاظًا على سلامة المواطنين".
ويؤكد المواطن محمد العذاربة أن الطريق الذي يعد الجسر جزءا منه يشكل أيضا "خطرا كبيرا على حياة أبناء المنطقة وخصوصا الأطفال منهم والنساء، إذ أنه لا تخلو من حفر عميقة، تتجمع فيها المياه في فصل الشتاء، فضلًا عن كثرة التشققات فيها، كما أن طبيعة الطريق زراعية وأثناء هطول الأمطار تصبح طينية مائية، تشكل خطرا على عابريه".
وتقول أم محمد إن ذلك الجسر، الذي يُعتبر ممرا حيويا للعديد من أبناء المنطقة، "تعرض أثناء الهطول المطري الأخير إلى انهيار أجزاء منه وسقوط بعضها"، مضيفة "أن الجهات المعنية تنصلت عن متابعة الموضوع بحجة ان ذلك يقع على عاتق سلطة وادي الأردن".
وتدعو الجهات المختصة إلى إنشاء جسر جديد، أو إعادة تأهيل أو إجراء صيانة لـ"الحالي"، وذلك حفاظًا على سلامة المواطنين وبالأخص أولئك الذين يعبرونه.
بدوره، يؤكد المزارع علي بشتاوي "أن مقومات السلامة العامة على هذا الجسر شبه معدومة، ويشكل خطرا على سلامة كل من يعبر هذا الجسر، وخاصة في الليل كونه يفتقر لأي إنارة".
من ناحيته، يؤكد رئيس بلدية معاذ بن جبل ساري العبادي أن عمل صيانة للجسور "ليس من اختصاص البلدية، إذ يقع عاتق الصيانة على سلطة وادي الأردن"، موضحا أن البلدية "عملت على إزالة الأتربة والعوائق التى تراكمت على هذا الجسر إثر الأمطار التي هطلت على المملكة مؤخرا".
كما يؤكد أهمية هذا الجسر كونه يعبره يوميا العشرات من المواطنين، وأن عمل صيانة له أو إعادة تأهيل "يخفف من معاناة المواطنين الذين يعبرونه يوميا".
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات