Saturday 25th of May 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    28-Mar-2019

64 تشكيلية عصامية يجمعهن رسم الحياة في تونس
العرب - تفتتح، الخميس، بمدينة المنستير التونسية الدورة الثامنة عشرة من الملتقى الوطني للمبدعات العصاميات في التعبير التشكيلي، بمشاركة 64 مبدعة عصامية من تونس والعراق وتايوان وكوريا.
 
ويشمل البرنامج الذي ينظمه المركب الثقافي بالمنستير (150 كلم جنوب تونس) من 28 إلى 31 مارس الجاري، لقاء المبدعات مع “تجربة فنان” الذي ينشطه الفنان التشكيلي التونسي فاتح بن عامر، لتنطلق، الجمعة، مسابقة الرسم التي تحمل هذا العام عنوان “العين والرؤية”.
 
الملتقى دافع لرسم خارطة الفن التشكيلي التونسيالملتقى دافع لرسم خارطة الفن التشكيلي التونسي
 
وتقدم، الجمعة، الفنانة التشكيلية التونسية هالة كرموس عملا بعنوان “فن المانغا”، وهو عمل يرتكز على اعتماد تقنية المانغا الحديثة في إنجاز الصور المتحركة، كما يتم تدشين المعرض الجماعي للعصاميات الذي يحمل عنوان “تجريب وانفتاح”.
 
ويشمل برنامج الملتقى في نسخته الـ18 لقاء مفتوحا مع الفنانات المشاركات تحت عنوان “قراءات وتحاليل للأعمال الفنية”، يقدمه الفنانان فاتح بن عامر وعلي الزنايدي، علاوة على ورشة للجداريات تحت عنوان “شارع الفن والسلام”.
 
ويختتم الملتقى، الأحد، بعرض موسيقي يتخلله تكريم المشاركات، مع لمسة وفاء لروح الفنانة التونسية العصامية الراحلة أحلام الشملي.
 
ويؤكد فهد بن حمودة، مدير المركب الثقافي بالمنستير، أنّ دورة هذا العام ستشمل إعادة الفقرة الترفيهية التي تتمثّل في تنظيم رحلة بحرية في خليج المنستير، لتمكين المشاركات في الملتقى من التعرّف على خليج المنستير، وبالتالي إثراء زادهن والاستلهام من تلك المناظر الطبيعية لاحقا في أعمالهن التشكيلية.
 
ويهدف الملتقى الوطني للمبدعات العصاميات في التعبير التشكيلي إلى الانفتاح على التجارب الإبداعية ذات الخصوصية، وإتاحة الفرص للمبدعات التونسيات للتعريف بفنهنّ محليّا مع الاستفادة من تجارب المحترفين من تونس وخارجها.
 
ويقول بن حمودة “يسعى الملتقى مع تعاقب دورته إلى أن يكون دافعا لرسم خارطة الفن التشكيلي التونسي، من خلال إبراز الأعمال الإبداعية للعصامية التونسية، وبالتالي تجد لها عالما إيجابيا للتعبير عن ذاتها دون قيد أو تحفظ”.
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات