Tuesday 21st of May 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    08-May-2019

الرزاز «سائق» لا يحسن القيادة.. لماذا التعديلات؟!

 مدار الساعة - عبدالحافظ الهروط -  لم يعد رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز يخفى على أي مواطن اردني..

 
واي مواطن يعيش على الارض الاردنية ويشعر بالرئيس الذي يحمل هذه المسؤولية ولو كان الاردن في وضع رخاء لا أوضاع أزمات.
 
هذا ما كشفته المدة التي قضاها في "الدوار الرابع" وقد قاربت العام على تشكيله الحكومة التي تستعد لتعديل ثالث.. لماذا التعديلات؟
 
الذرائع التي يلقيها الرزاز يميناً وشمالاً وان هناك من يحاول إعاقة مسيرة الحكومة او ما يسمى بـ "الشد العكسي" أو "الحمولة الزائدة" وغيرها من الذرائع، جميعها باطلة".
 
لو ان الرزاز على قدر المسؤولية لاتخذ قرارين لا ثالث لهما:
 
الاول؛ انه حزم أمره وحسمه منذ التعديل الاول الذي انكشفت به حكومته انها غير مؤهلة لتبعات المرحلة التي يواجهها الاردن والأردنيون الذين يطالبون برحيله بحيث لا يعيش على سراب التعديلات التي سبقه اليها الرئيس الملقي وانتهى الامر به الى الرحيل.
 
والثاني : تقديم استقالته بعد التعديل الثاني ولأن فاقد الشيء لا يعطيه.
 
حال الرزاز بـ"السائق" الذي لا يحمل رخصة سواقة ويسير في مركبة وسط زحمة خانقة كالتي تمر بها العاصمة عمان وغيرها من المدن الكبيرة في المملكة.
 
من لا يملك رخصة القيادة لن ينجح في مهمته حتى وان كان يقود مركبة خرجت من المصنع للتو! ان لم يكن سبباً في المزيد من الكوارث والأزمات وهذا الذي يحصل في حكومة الرزاز.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات