Friday 15th of November 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    13-Oct-2019

عائلــة شعيـا اليافـاويّـة تشتـري نصف منزلها من السلطات الإسرائيلية
عرب 48 - توصلت عائلة شعيا من مدينة يافا، مؤخرا، إلى تسوية مع السلطات الإسرائيلية، تقضي بشرائها حصتها من منزلها مقابل دفع مبلغ مليون شيكل.
وسعت السلطات إلى أن تستولي على حصّة من بيت عائلة شعيا في حي العرقتنجي بيافا، وفق «قانون الحاضر الغائب» بادعاء أن السلطات تملك حصة من هُجّروا من العائلة، ووضعت شروطا بين الاستيلاء على قسم من المنزل وبين أن يدفعوا مبالغ باهظة.
ولم يتنازل أصحاب المنزل الأصليون، حتى وصلت القضية إلى أروقة المحاكم، في الوقت الذي كانت تطالبهم السلطات وما تسمى «دائرة الأراضي» بنحو 40% من مساحة المنزل، بادعاء أنه حق الأخوة الثلاثة المهجرين في لبنان، ووفق «قانون الحاضر الغائب» تتحول أملاك الغائبين بعد فترة من الزمن إلى سلطة الدولة و»دائرة الأراضي».
وذكرت صاحبة المنزل، فدوى شعيا، في تقرير نشره «عرب 48» أن «المنزل منذ قبل قيام إسرائيل وهو بملكية العائلة الخاصة بحسب وثائق ومستندات موقعة تثبت أن الأشقاء الثلاثة باعوا حصتهم لزوجها المتوفى، مقابل المال واشترى حصتهم بالمنزل، غير أن إسرائيل رفضت ذلك ولا تعترف به».
وبعد مساعٍ قضائية، استنفدت أموالا طائلة من عائلة شعيا، وصراع مع السلطات الإسرائيلية، قررت المحكمة منح حق شراء حصة 40% للعائلة بقيمة مليون شيكل.
وقال صاحب المنزل، سامي شعيا، لـ»عرب 48» إنه «في نهاية المطاف اضطررنا لشراء الحصة من السلطات، الأمر الذي اضطرني إلى الحصول على قروض مالية كي أتفادى خسارة البيت كله».
وأضاف أن «هذا ظلم وقع علينا، ولكن في نهاية المطاف بقي البيت ملكنا. المحكمة رأت أن المبلغ الذي طلبته السلطات غير منطقي وقضت بشرائنا لحصة الغائبين».
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات