Wednesday 17th of July 2024 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    08-Jul-2024

الموساد.. الكابينت سيقر الصفقة

 الغد- معاريف

بار شيفر وآخرون
 
 
 
حماس قررت التنازل عن مطلب أن تتعهد إسرائيل بوقف نار دائم قبل التوقيع على الاتفاق، هذا ما أفاد به أمس مصدر رفيع المستوى في المنظمة لوكالة "رويترز" للأنباء. وحسب التقرير، وافقت حماس على إجراء الاتصالات في موضوع وقف النار أثناء المرحلة الأولى من الصفقة، التي ستمتد لستة أسابيع.
 
وأشار المصدر رفيع المستوى في حماس إلى أن المنظمة قبلت المقترح الأميركي ووافقت على أن تبدأ المحادثات على تحرير جنود ورجال مخطوفين بعد 16 يوما من بدء المرحلة الأولى في الصفقة. وحسب الاتفاق ينبغي الوصول إلى اتفاق على تحرير المخطوفين قبل نهاية الأسبوع الخامس من المرحلة الثانية من الصفقة. مسؤول فلسطيني كبير مشارك في المفاوضات، قدر بأن الاقتراح الحالي كفيل بأن يؤدي إلى صفقة، إذا ما وافقت إسرائيل على الشروط المقترحة.
وأكد مصدر في الطاقم الإسرائيلي المفاوض أنه يوجد احتمال حقيقي للوصول إلى اتفاق. وحسب هذا المصدر، فإن الاقتراح الحالي يتضمن وقف نار مؤقت، نقل مساعدات إنسانية إلى قطاع غزة وانسحاب قوات الجيش، طالما تواصلت المحادثات لتنفيذ المرحلة الثانية من الصفقة. في مكتب رئيس الوزراء نتنياهو لم يعقبوا بعد على التقرير.
وفي الأيام الأخيرة، اشتدت الجهود في إسرائيل، الولايات المتحدة وقطر للوصول إلى منحى متفق عليه للصفقة. بل إن وفدا إسرائيليا برئاسة رئيس الموساد دادي برنياع سافر إلى قطر بهدف حث الصفقة. ويوم الجمعة غادر الوفد الدوحة بعد أن التقى بالوسطاء.
وجاء من مكتب رئيس الوزراء أن وفدا إضافيا سيسافر الأسبوع الحالي، إلى قطر لمحاولة جسر الفجوات بين الطرفين. وأعربت مصادر إسرائيلية واجنبية عن تخوفها من أن يحاول نتنياهو عرقلة الصفقة لاحقا، وقدرت أنه يعمل منذ زمن بعيد على تخريب الاتصالات.
وأفاد تقرير في "وول ستريت جورنال" نقلا عن مصادر في الموساد، بأنها "تؤمن أن الكابنت سيقر الاقتراح الأخير لوقف النار".
ومع ذلك، مواجهة حادة وقعت يوم الجمعة في الكابنت السياسي الأمني بعد أن احتج بن غفير على قرار نتنياهو إرسال الوفد إلى قطر من دون أن يطرح المسألة على الكابنت.
وكما يذكر، فإن نتنياهو أفاد تحت عنوان "مصدر سياسي" بأنه "بعد مداولات أجراها نتنياهو أقر إرسال وفد للمفاوضات. وعاد نتنياهو وشدد على أن الحرب لن تنتهي إلا بعد تحقيق كل أهدافها وليس قبل لحظة من ذلك".