Sunday 24th of March 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    12-Jan-2019

أبو رمان: نتطلع بتفاؤل لـ2019 ونسعى للجمع بين الثقافة والشباب
الدستور - ياسر العبادي -
قال وزير الثقافة والشباب الدكتور محمد أبو رمان: نتطلع بتفاؤل للعام 2019 ونسعى للجمع بين الثقافة والشباب فالفعل الثقافي مرتبط بالهم الشبابي ونحن اليوم في هذا المركز الثقافي توصلنا مع مؤسسة عبدالحميد شومان إلى دعم العديد من البرامج والأنشطة بتفعيل منتديات أسبوعية ونأمل أن يبدأ المركز بمشروع متكامل يوفر مساحة للهيئات والحوار الثقافي والتدريب الفني على أكثر من صعيد.
وأضاف، خلال لقاء جمعه بالهيئات الثقافية لمحافظة الكرك، يوم أمس الأول، في مركز الأمير الحسن الثقافي: إنني متفائل بأن نمضي في خطوات عملية لمركز تدريب الفنون يساهم في قفزة نوعية ونعلن تبني فكرة المجالس الإستشارية الثقافية التي جاءت كضرورة لتنظيم العمل الثقافي لتنسجم مع رؤية تطبيق نظام اللامركزية وتشكيل المجالس الاستشارية بشكل غير رسمي ترتبط بالعمل التطوعي وتشكل قوة للعمل الثقافي في المحافظة فدورنا أن نغير هذة النظرة التقليدية للثقافة والفنون وأتأمل تماما أن ننتقل من الاهتمام النخبوي إلى ذلك الشعبوي والإهتمام بالندوات والمحاضرات التي تهتم بالشأن العام للمجتمع وذلك بالربط بين الثقافة وترسيخ فكرة المواطنة  فهذا التشبيك بين الهيئات الثقافية والشبابية هو من أولوياتنا بإحالة الكثير من هذه المهمات إلى المجالس الإستشارية لنصل إلى النهضة الثقافية.
واستمع الوزير خلال اللقاء للفاعلين والناشطين في الهيئات الثقافية ورده على تساؤلاتهم وقع إتفاقية مع المديرة التنفيذية لمؤسسة عبد الحميد شومان السيدة فيوليت قسيسية في الساعة الثانية والنصف وذلك في مركز الأمير الحسن الثقافي.
كما قام بزيارة إلى مركز شباب وشابات الكرك في الساعة الثالثة والنصف عصرا إطلع خلالها على إنجازات عدد من الشباب والشابات من أعمال فنية وإبداعية من مشغولات يدوية وإكسسوارات وملابس تقليدية فلكلورية ومأكولات شعبية وتحف وفخاريات وحضر  مادة مصورة عن أهم الإنجازات والمشاركات والدورات لهذه الفئات الشابة معربا عن سعادته بهذه الإبداعات وأكد دعمهم وتشجيعهم للمضي قدما في مواصلتهم لتقديم المزيد من الإنجازات والإبداع.
ختم ابو رمان جولته بحضور فقرة فنية موسيقية وغنائية قدمتها فرقة نادي الإبداع من شباب وشابات النادي.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات