Wednesday 29th of May 2024 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    20-Nov-2023

الجماهير تتعالى على جراحها وتساند "النشامى" أمام السعودية
الغد - يحيى قطيشات - تستعد جماهير الكرة الأردنية، لمساندة المنتخب الوطني في مباراته يوم غد أمام المنتخب السعودي في التصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة لمونديال 2026 وكاس آسيا 2027، وذلك رغم الجراح وحالة عدم الرضى عن أداء المنتخب في المرحلة الأخيرة، وخاصة التعادل والأداء المخيبين أمام طاجيكستان يوم الخميس الماضي، في مستهل مشوار منتخب النشامى في التصفيات.
 
وأعلنت الجماهير، أنها لن تتخلى عن تشجيع المنتخب في هذه المرحلة، رغم العتب وخيبة الأمل، وبالتالي الحضور إلى ستاد عمان، لتشجيع المنتخب أمام السعودية في مباراة يوم غد التي لن يرضى فيها الشارع الرياضي بغير تحقيق الفوز أو التعادل على أقل تقدير مقرونا بالأداء الجيد.
وتجاوز الجمهور الباحث عن تحقيق حلم الوصول إلى المونديال، كل الملاحظات والتحفظات والانتقادات مؤقتا، واتحد على دعم ومساندة المنتخب بحثا عن أول فوز في عهد عموتة يمهد الطريق للنشامى نحو المرحلة المقبلة من التصفيات الآسيوية المشتركة.
وفي الوقت نفسه، ستكون مباراة السعودية، فرصة ذهبية للجمهور لاستعادة الذكريات الجميلة والرائعة في الوقوف خلف منتخباتنا الوطنية في مختلف المناسبات، والمساهمة في تشجيع نجوم المنتخب وتحفيزهم على تحقيق الفوز الذي قد يعيد جزءا من ثقتها بالفريق، ويعزز حظوظ النشامى ويؤكد قوته على أرضه ووسط جماهيره ويعطيه دافعا لمواصلة المسيرة بنجاح، للمنافسة على إحدى بطاقتي التأهل للدور الثاني من تصفيات كأس العالم، إضافة إلى التأهل الرسمي لنهائيات كأس آسيا المقبلة.
وعمل اتحاد الكرة، على تحفيز الحماهير لحضور المباراة، من خلال فتح أبواب الدرجة الثانية في ستاد عمان الدولي مجانا، على أمل أن تحتشد الجماهير  بأعداد كبيرة داخل الملعب لمواصلة دورها الفاعل والمؤثر مع المنتخبات الوطنية. 
وينتظر الجماهير الأردنية تحد كبير، خصوصا أن الجمهور السعودي حاضر بقوة خلف منتخبه، وجميع التذاكر المخصص له نفدت بشكل كامل.
ويقول المشجع محمد العبادي: "بصراحة بعيدا عن كل الانتقادات الفنية للمنتخب في عهد عموتة، والنتائج الفنية السيئة، والاختيارات المحيرة، يبقى دعم النشامى واجبا وطنيا على الجميع، وتشجيع اللاعبين ورفع معنوياتهم من خلال التواجد في المدرجات".
وتابع: "أتمنى أن تكون مباراة المنتخب أمام شقيقه السعودي انطلاقة جديدة وعودة لسكة الانتصارات، والأمل كبير في نجوم المنتخب لتغيير الصورة الفنية الضعيفة".
ويرى المشجع كرم المصري، أن الجماهير الأردنية لن تخذل النشامى، وستكون على الموعد خلفه بتشجيع مثالي يرفع المعنويات، وتحفز اللاعبين على مدار وقت المباراة، بحثا عن رسم الابتسامة على وجوه الشارع الرياضي من جديد.
وأضاف: "العتب على الجهاز الفني واللاعبين حق للجماهير، خصوصا في اللقاء الأخير أمام المنتخب الطاجيكي، لكن مباراة يوم غد أمام المنتخب السعودي مهمة جدا، وحصد نقاطها ضروري، والحضور الجماهيري سيكون مميزا إن شاء الله".
وتوقع المصري، أن يكون الحضور الجماهيري في المباراة نقطة التحول الحقيقي في مسيرة النشامى، وبداية عهد الانتصارات.
من جانبه طالب المشجع خالد التعمري، روابط مشجعي الأندية بالتواجد في المدرجات، وتحفيز الجماهير على حضور اللقاء، وتشجيع النشامى بكل روح رياضية، مضيفا، "أثبتت المناسبات السابقة أصالة الجمهور الأردني ودعمه ومساندته للمنتخبات الوطنية، والحدث الآن فقط ينصب على مباراة يوم غد".
وقدر التعمري، خطوة اتحاد الكرة في فتح مدرجات الدرجة الثانية أمام الجماهير مجانا، مبينا أن ذلك سينعكس على زيادة الحضور الجماهيري لمساندة النشامى.