Sunday 17th of November 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    08-Oct-2019

مسرحية (جرائم زوجية) تختتم الأيام الثقافية التونسية
الرأي - أحمد الطراونة -
 
اختتمت في المركز الثقافي الملكي الأيام الثقافية الأردنية التونسية بحضور أمين عام وزارة الثقافة هزاع البراري والسفير التونسي خالد السهيلي والتي كانت انطلقت ضمن برنامج معرض عمان الدولي للكتاب 19 والذي اختار تونس ضيف شرف للمهرجان.
 
الفعاليات اشتملت على العديد من العناوين الثقافية المتنوعة وكان أهمها: المعرض التشكيلي الذي أقيم في قاعة فخر النسا زيد للفنان عمر كريم، والفنان المنجي معتوق وعرض خلاله مجموعة من لوحاتهما، أضاء التجربة التشكيلية التونسية، واسهم في خلق حوار مباشر بين الفنان التشكيلي التونسي والمتلقي الأردني مما جعله يطلع على عمق التجربة التونسية وفضاءاتها ومدارسها الإبداعية المختلفة.
 
واشتملت الأيام الثقافية على عرض لفيلم سينمائي بعنوان: «الجايدة» للمخرجة سلمى بكار في المركز الثقافي باربد، وفي الهيئة الملكية للأفلام، حيث يعرض الفيلم لجانب من التاريخ التونسي عبر حكاية «دار جواد» التي خصصت لمعاقبة النساء المتزوجات وغير المعترفات بالعادات والأعراف حيث تتعرض هذه النساء للتعذيب الجسدي وذلك من خلال فكرة إخراجية مهمة قدمتها المخرجة بكار الحائزة على جائزة السينما عام 2006.
 
وقدمت فرقة «زونارت» التونسية للموسيقى في مركز الملك عبدالله الثاني في الزرقاء أمسية موسيقية شارك فيها الفنان ياسين بنميلود.
 
واختتمت في المركز وعلى المسرح الدائري المسرحية التونسية «جرائم زوجية» للمخرج محمد سعيد، والتي أخذت عن نص للكاتب «ايريك ايمانويل شميت»، وتمثيل: توفيق البحري ومريم القبودي.
 
في النص الذي قدم له الدراماتورج معز حمزة مع المخرج محمد سعيد الرؤية الإخراجية يتساءل الكاتب في المنطقة الخصبة من الذاكرة الإنسانية عن أهمية الوجود وقدرة الإنسان على الصمود أمام تهتك ذاكرته التي تلوّح به بين أزمان مختلفة، يجد نفسه في كل لحظة في زمن مختلف. العمل الذي يبدو كلاسيكيا من حيث السينوغرافيا والأداء التمثيلي والإضاءة والموسيقى والرؤية الإخراجية يقدم نموذجا مهما من الارتحال في جنبات الذات الإنسانية ويدعو إلى التفكّر والتساؤل واستيعاب الأخر الذي يسكننا، من خلال جولة فلسفية عميقة تسهم في تثوير الأسئلة الراكدة في النفس الإنسانية وتطويعها في مواجهة ذاتها لاكتشاف الحقيقة.
 
وقدم مدير المركز الوطني لفن العرائيس لمحة موجزة عن تاريخ فن العرائيس في تونس والذي يعتبر من أقدم الفنون المسرحية في تونس وقدم نماذج مهمة في سياقات تطور المسرح التونسي وحاز جوائز مهمة خلال هذه التجربة.
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات