Tuesday 7th of December 2021 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    20-Oct-2021

وثـائـق أردنـيـة : القطعة قرب «اليوسفية» بالقدس جزء من المقبرة
بترا - رصد برنامج عين على القدس الذي عرضه التلفزيون الاردني، أمس الأول الاثنين، قيام جرافات بلدية الاحتلال الإسرائيلي بالتعدي على المقبرة اليوسفية التي تضم رفاة جنود أردنيين وفلسطينيين.
وعرض البرنامج في تقريره الأسبوعي المصور في القدس، مشاهد تظهر آليات بلدية الاحتلال أثناء قيامها بنبش الأرض المحاذية لصرح شهداء معركة الشرف العام 1967، مشيراً إلى أن هذه الأرض تحتضن رفات شهداء الجيش العربي الأردني والشهداء الفلسطينيين الذين وقفوا جنباً إلى جنب للدفاع عن ثرى القدس حتى استشهادهم.
وأوضح التقرير، بأنه كلما اقتربت جرافات الاحتلال من تراب مقبرة «اليوسفية» الطاهر، ينفجر غضب سكان القدس دفاعاً عن شهداء الجيش العربي «حافظين لهم جميل فداء القدس والدفاع عن اعراضها ومقدساتها بأرواحهم»، غير آبيهن بمواجهة قمع قوات الاحتلال وجرافاتهم التي «أتت لمحو تاريخ عريق، واستبداله بما يخدم مشروعهم التهويدي».
والدة أحد الشهداء المدفونين في المقبرة، الحاجة علا نبابتة، قالت بأنها حضرت لأن الجرافة كانت تجرف بالمقبرة اليوسفية واقتربت من قبر ابنها، وأشارت بأنها قامت بجرف قبور «جنود أردنيين» .
بدوره، أكد محامي لجنة الدفاع عن المقابر الإسلامية في القدس، مهند جبارة، بأن المحاكم الإسرائيلية «لم تنصف» الرواية الفلسطينية مرة اخرى، وقامت بقبول الأكذوبة الإسرائيلية التي تتمثل عملياً بالإدعاء بان هذه الأرض «ليست ارض مقبرة».
والتقى البرنامج الذي يقدمه الإعلامي جرير مرقة، عبر اتصال فيديو من القدس برئيس لجنة رعاية المقابر الاسلامية في القدس، مصطفى أبو زهرة، الذي قال إن محكمة الاحتلال قبلت بالحجج الواهية التي قدمها الطرف الآخر، وأعطت الامر للبلدية وما يسمى سلطة الطبيعة بالعودة إلى المقبرة ليستأنفوا اعمالهم بانتهاكها وانتهاك حرمتها وحرمة الشهداء فيها، مشيراً إلى ان المحكمة، التي يرأسها مستوطن، رفضت الاستئناف المقدم من اللجنة، ثم عادت البلدية إلى المقبرة وقامت بتغطيتها بالتراب الاحمر تمهيداً لتحوليها إلى حديقة توراتية.
وقال أبو زهرة، إن الحكومة الأردنية قامت بتزويد المحامين بوثائق تثبت أن أمانة القدس التي كانت قبل العام 1967 بالعهد الأردني، خصصت هذه القطعة بموجب مشروع هيكلي جديد لتكون جزءاً من منطقة المقابر، وتم تزويد المحكمة بهذه الوثائق، في حين لم يقدم الطرف الآخر أي وثائق، ولفت إلى أنه لم يتم البت بملكية هذه الأرض لغاية الآن، وأن البلدية قامت بالاعتداء على الأرض قبل البت بالاعتراض المقدم من قبل اللجنة.(بترا)